لماذا يجب التحول من ملح الطعام الى ملح الهيمالايا

لماذا يجب التحول من ملح الطعام الى ملح الهيمالايا

  • الجمعة ٢٥ ديسمبر ٢٠٢٠ - ١٢:٢٧ م
  • 310

لماذا يجب التحول من تناول ملح الطعام الى ملح الهيمالايا 

ملح الهيمالايا هو ملح تكون رسوبيا من مجموعة املاح ومعادن مختلفه منها املاح البوتاسيوم والماغنيسيوم والصوديوم وليس مجرد ملح كلوريد الصوديوم وهذا المقال نتناول فيه بالتفصيل مقارنة بين ملح الطعام العادى او البحرى وبين ملح الهيمالايا وسنتناول بالتفصيل لماذا يجب الانتقال من استخدام ملح الطعام العادى او البحرى الى ملح الهيمالايا فى الطعام حتى وان كان سعر ملح الهيمالايا اغلى سعرا من الملح البحرى 

اولا ملح الطعام 

ملح الطعام المعروف والمتداول فى الماركت هو ملح كلوريد الصوديوم ولا يحتوى على معادن اخرى سوى الصوديوم نتيجة عملية التكرير ويستخرج من تبخير مياه البحار وينشأ راسب هو ملح الطعام ويتم غسله وتكريره باستخدام الكلور فى بعض المعامل ليكون ابيض شاهق والحقيقه ان الملح او كلوريد الصوديوم مهم جدا للجسم البشرى فهو مسؤل بشكل مباشر عن عمل القلب والخلايا العصبيه ولجميع اعضاء الجسم ونظرا لهذه الاهميه يتم اضافته لجميع انواع الاطعمه حتى يستطيع الجسم الحصول على كفايته من عنصر الصوديوم الا انه بالرغم من هذه الاهميه للصوديوم الا ان ارتفاع كمية الصوديوم فى الجسم عن الحد المطلوب تضر بصحة الاشخاص المصابين بارتفاع ضغط الدم وهذا لأن الصوديوم يجعل الجسم البشرى يحتفظ بالماء مما يزيد الضغط ارتفاعا ولهذا يجب ان يكون هناك توازن بين عنصر الصوديوم وعنصر البوتاسيوم والذى بدوره يعمل على تخفيض ضغط الدم المرتفع عن طريق طرح كمية الماء الزائد فى البول ويعمل على توسيع الشرايين وتقليل نسبة الكالسيوم المترسب فى الشرايين وخصوصا الشريان التاجى وهذا البوتاسيوم غير متوفر فى ملح الطعام البحرى ولكنه متوفر فى ملح الهيمالايا 

اثبتت بعض الدراسات ان ملح الطعام البحرى حتى بعد تكريره ملوث باجزاء دقيقه جدا من البلاستيك والذى بدوره عامل مسرطن والتهابى ويصعب جدا على الجسم التخلص منه وتحليله فالبلاستيك يحتاج الى ٥٠٠ عام حتى يتخلص منه الجسم ولكن علىالنقيض تماما ملح الهيمالايا لا يحتوى على من هذه الجزيئات البلاستيكيه 

ثانيا ملح الهيمالايا

ملح الهيمالايا هو ملح صخرى متواجد فى اقليم البنجاب فى باكستان ويبعد عن جبال الهيمالايا بحوالى ٢٨٥ كيلو متر وهو ملح صخرى مكون من مجموعه كبيره من المعادن منها كلوريد البوتاسيوم وكلوريد الماغنيسيوم وكلوريد الصوديوم ومجموعه اخرى من المعادن ٠

ولهذا يعتمد الكثير من المهتمين بصحتهم بالتخلى عن ملح الطعام البحرى واستبداله بملح الهيمالايا وهذا الملح له فوائد عديده منها انه يحتوى نسب متوازنه من البوتاسيوم والصوديوم والماغنيسيوم مما يجعله مثاليا لعمل القلب والاوعيه الدمويه والشرايين والكلى ويستعمله البعض استنشاقا لفتح الجيوب الانفيه كما انه يساهم فى الاسترخاء والحصول على نوم جيد نتيجة تواجد عنصر الماغنيسيوم فيه كما انه يمنع ارتفاع او انخفاض ضغط الدم نتيجة توازن عناصر الصوديوم والبوتاسيوم بالتالى هو أمن تماما للاشخاص المصابين بضغط الدم المرتفع وفى نفس الوقت لديهم رغبه فى تناول الاطعمه المالحه 

من فوائد ملح الهيمالايا 

يعزز قلوية الدم اى انه يرفع قلوية الدم وكلما ارتفعت قلوية الدم يصبح الجسم اكثر مقاومة للامراض

يعالج الارق وقلة النوم لاحتواؤه على عنصر الماغنيسيوم

يعزز صحة القلب عن طريق تقليل ضغط الدم ولانه يحتوى على نسب متوازنه من البوتاسيوم والصوديوم وهما مسؤلان عن انقباض وانبساط عضلة القلب 

يعزز صحة العظام لاحتواؤه على الكالسيوم 

يعزز المناعه لانه يحتوى على العديد من المعادن المهمه والتى تقدر بحوالى ١٠٠ نوع من المعادن المختلفه

يمنع تقلص العضلات وتشنجها نتيجة وجود الماغنيسيوم 

عند استنشاقه يعزز صحة الجهاز التنفسى ويرفع نسبة الاوكسجين ويقتل البكتيريا الضاره فى الجهاز التنفسى 

ونظرا لكل ما سبق ينصح بالتوجه لملح الهيمالايا بدلا عن ملح الطعام البحرى حتى وان كان اغلى سعرا لانه اصح للابدان وافضل من الملح البحرى المكرر 

ختاما تقبلو تحياتى اخوكم / كميائى وباحث علم الاعشاب محمد عيسى